مريم أوزيرلي في جولة مع وجوه لإطلاق مجموعة مستحضرات تجميل من ابتكارها والمتوفّر حصرياً في محلاّت وجوه بالسعودية

جدة – كل الناس:

 

 

قامت مريم أوزيرلي، الممثّلة التركية – الألمانية بإطلاق مجموعة مستحضرات تجميل من ابتكارها بالتعاون مع محلات وجوه، بعدما استوحته من عيون المرأة وشغفها بالجمال. ولا شكّ أنّ كلّ فتاة في المنطقة ستعشقه مع احتوائه على قلميْ مسكارا، آيلاينر برأس لبّادي، قلم كحل، وباليت مؤلّفة من 4 ظلال عيون. لقد أتقنت التعبير عن كلّ من اللون المرّكز، البريق والتأثير الساحر، التي نُعرف بحبّنا لها!

دعت محلات وجوه النجمة اللامعة لاختبار جولة فريدة من نوعها في المملكة العربية السعودية. وعلى الرغم من رحلتها القصيرة، عبّرت مريم عن حبّها لثقافة المملكة، وشعبها، وبالأخصّ قطاع الموضة والجمال فيها. فخلال زيارتها، ارتدت مريم أزياء تحمل توقيع أحد أشهر مصمّمي الأزياء في البلاد، وانبهرت تماماً بالأزياء المحلية.

انطلقت الممثّلة من جدّة حيث التقى بها عدد كبير من معجبيها ومتابعيها في محلّ وجوه بمركز النجود! ولقد حظيت العميلات اللواتي قمْن بشراء طقم المكياج من ابتكار مريم، بفرصة توقيعه من قبل الممثّلة الجميلة.

ثم انطلقت إلى الرياض حيث نظّمت محلات وجوه حفل عشاء خاصّ جدّاً على شرف الضيفة المميّزة، بحضور نخبة من الشخصيات المهمّة وتلك المؤثّرة في المدينة. ولقد استمتعت مريم مع المدعوّين ، بينما تبادلوا الأحاديث حول عالم الجمال! ولقد فاجأت مريم الحاضرين بجلسة عفوية لتعليم الفتيات حول كيفيّة تنفيذ إطلالة عيون لافتة للأنظار بواسطة طقمها.

اختتمت مريم جولتها في الخبر ، مفتتحةً محلاً كبيراً وجديداً لوجوه في آل الشيخ أفنيو، مع قصّها للشريط أمام مجموعة مختارة من كبار الشخصيّات وأهل الصحافة. وتبع ذلك افتتاح رسمي للمحلّ. كما تمكّنت المعجبات من لقاء النجمة الشهيرة وتوقيع أطقمهنّ.

هذه ليست محطّة مريم الأخيرة إلى المنطقة! ستعود مجدّداً لزيارة محلّ وجوه في مول قطر بالدوحة. فهنالك سيتسنّى للمعجبات لقاءها وتزيين أطقم المكياج بتوقيعها.

لتتوجه مريم إلى دبي ، حيث ستحضر إلى محلّ وجوه في مول الإمارات، لتكشف لنا عن مهاراتها وتعطي جلسة تعليمية سريعة حول تطبيق المكياج لإطلاع الحاضرين على مستحضراتها الجديدة. أخيراً، ستخصّص وقتاً لتوقيع أطقم المكياج التي اشترتها المعجبات.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *