انواع “الكرش” وطرق التخلص منها

يعاني نحو 45 مليون عربي من بين حوالى نصف مليار شخص في العالم، مشكلة بروز “الكرش”. علمًا أنَّ هذه المشكلة قد لا ترتبط، في بعض الأحيان، بالوزن الزائد.
للاطلاع على أسباب ظهور “الكرش” وأنواعه، وكيفية التخلص منه، التقى “سيدتي نت” مدربة التربية البدنية، مها خالد طيار، فقالت بداية:

“تبقى دهون البطن العامل الوحيد المزعج لمظهر الجسم، والذي يُعتبر خطرًا على الصحة في آن”.

وأشارت المدرّبة مها، إلى أنواع الكرش وطريقة التعامل معها:

• البطن البارز: هو البطن الصغير تحت السرّة، وتعانيه النساء النحيفات غالبًا، من جرّاء اتباعهنَّ بعض انظمة الرجيم، أو التمارين الرياضية الخاطئة.
خطوات حل المشكلة:
-إنَّ القيام بتمرينات البطن بشكل غير صحيح، يزيد منحنى ظهركِ السفلي، ويُبرز البطن. استبدليها بتمرينات الضغط: استلقي على سجادة التمارين، ثم استريحي على ساعديك. إدفعي الأرض وارفعي جسمك على أصابع قدميكِ والمرفقين، حتى يصبح موازيًا للأرض، من رأسكِ إلى أخمص قدميك. قومي بالتمارين لمدة عشر ثوانٍ، وزيدي بالتدريج حتى تصلي إلى دقيقة كاملة.
-التغذية الجيدة وتناول كثير من الألياف، أمر ضروري لتحسين حركة الجهاز الهضمي، مثل: الانتفاخ والإمساك. علمًا أنَّ الخضروات الورقية الخضراء، ونخالة الشوفان والحبوب الكاملة من المصادر الطبيعية للألياف.
-الاعتقاد بأنَّ استخدام الأثقال قد يفسد من قوام النساء، هو في الواقع غير صحيح، بل على العكس، فاستخدام الأثقال يحرق كميات كبيرة من الدهون، في فترة قصيرة من الزمن.
-ومن الممارسات الخاطئة، القيام بتمرينات الضغط العنيفة، واستخدام أجهزة “الجيم” المبالغ بها، مثل، أسطوانات البطن التي تضع ضغطًا على العضلات القابضة في الفخذ وأسفل الظهر، ما يتسبب في جعل عضلات البطن تبرز أكثر.

• الكرش الهرموني: يسببه التوتر والضغط النفسي. وللتخلص منه عليكِ ايجاد وقت للاسترخاء من الضغوط النفسية والجسدية.

• الكرش المنتفخ: هو الكرش الذي يكون نتيجة انتفاخ الأمعاء أو امتلائها بالهواء. ابتعدي عن المشروبات الغازية، والعلكة، وتدخين النارجيلة، وأكثري من الشاي الأخضر والزنجبيل.
خطوات حل المشكلة:
-قومي بالتجربة للتعرف على ما يزعج بطنك، لأنكِ أدرى الناس بها. حاولي إقصاء الأسباب الرئيسية مثل منتجات “الغلوتين” لمدة أُسبوعين، لمعرفة ما إذا كان الانتفاخ يقل أو يسوء، عند إعادة إدخال الأطعمة إلى غذائكِ مرة أخرى. ركزي على اتّباع نظام غذائي يحتوي على كثير من الخضروات الطازجة، واللحوم، والدجاج والأسماك.
-الانتفاخ يمكن أن يكون علامة على عدم توازن البكتيريا المفيدة في الأمعاء. وللحصول على بطن مسطّح تحتاجين إلى إعادة ملء تلك البكتيريا الصديقة. لذلك عليكِ بتناول مكمّلات بريبيوتيك وبروبيوتيك، وتشمل المصادر الطبيعية لهذه المكملات الثوم والبصل. أمعاء صحية تعني بطنًا مسطّحًا.

 

• الكرش المترهل: سبب بروز هذا النوع، هو ارتخاء عضلات الأمعاء. لذلك يبدو مترهّلًا. وللتخلص من هذا الكرش، عليكِ ممارسة تمارين البلانك، التي تشد عضلاتك الداخلية.

• كرش ما بعد الولادة: هو ما تبقى من الوزن الذي اكتسبته أثناء حملك. وللتخلص من كرش ما بعد الولادة، عليكِ ممارسة رياضة المشي، والابتعاد عن الأطعمة الدسمة والسكريات.
خطوات لحل المشكلة:
-من الممارسات الخاطئة: استعجال العودة إلى ممارسة الرياضة. انتظري نحو 2-3 أشهر بعد الولادة، لتباشري التمارين الرياضية.
-مكمّلات زيت السمك تحفز هرمونات حرق الدهون، وتوقف هرمونات تخزين الدهون في الجسم.
-تناولي الدهون الجيدة مثل المكسرات وزيت الزيتون كل يوم، وبكميات صغيرة؛ لأنها تساعدكِ على حرق الدهون وامتصاص الفيتامينات من الطعام، وتساعد على مكافحة الإجهاد عند الأمهات.
-مارسي تمارين قاع الحوض، فهي بمثابة مشد طبيعي للجسم، لشد بطنكِ من الداخل إلى الخارج. اضغطي واقبضي عضلات قاع الحوض من 15 إلى 20 مرة، موزعة على خمس جلسات في اليوم.
-ابتعدي عن تمارين البطن بعد الولادة، لأنَّ عضلات الخط الأبيض التي تجري أسفل خط منتصف البطن، تكون منفصلة وتحتاج لبعض الوقت للتعافي. تمارين البطن هي أسوأ شيء يمكنكِ القيام به؛ لأنها ستجبر هذه العضلات على أن تنفصل أكثر عن بعضها. خذي نفَسًا عميقًا في البطن وأنتِ راكعة على أربع، ثم قومي بزفير بطيء أثناء القيام بتمرينات قاع الحوض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *