100 إعلامية ومدونة تجميل بالسعودية يرفضون التجارب على الحيوانات لإنتاج مواد تجميلية

3 مليون صوت في العالم ضد التجارب على الحيوانات لإنتاج مواد تجميل

جدة – كل الناس:

 

 

احتفلت مئة إعلامية ومدونة تجميل الكترونية بالسعودية بوصول 3 مليون صوت في العالم ضد التجارب على الحيوان لإنتاج مستحضر تجميلي، وهي الحملة التي اطلقتها ذى بودي شوب منذ ثلاثة عقود كما تقول مسؤولة التسويق بالسعودية  أمل الخزرجى” كنا اول علامة تجارية عالمية لمنتجات التجميل تحارب الاختبار على الحيوان. عملنا مع شريك حملاتنا (لمنظمة الدولية لمنع القسوة على الحيوان)، خلال العقود الثلاثة الماضية  وقد أدت جهودنا الجماعية الى حظر التجارب على الحيوان في الاتحاد الأوروبي عام 2013. ولكن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد.”

وتضيف الخزرجي “مازالت الحيوانات تعاني ومازالت التشريعات بخصوص التجارب على الحيوانات مبهمة في العديد من المناطق. ونرغب بتبسيط هذه الأمور باتفاقية دولية واحدة.اكثر من 80% من الدول لا يوجد لديها قوانين مناهضة للاختبار على الحيوان في مواد منتجات التجميل ومكوناتها. بالرغم من توفر بدائل موثوق بها، ما زالت ملايين الحيوانات تعاني وتتعذب. وتقدر المنظمة الدولية لمنع القسوة على الحيوان بأنه يتم إستخدام اكثر من 500 الف حيوان سنويا في الاختبارات من أجل صناعة منتجات التجميل”.

وفي يونيو 2017 اعادت ذى بودي شوب اطلاق حملة “إلى الأبد ضد التجارب على الحيوان”  بالتعاون مع المنظمة الدولية لمنع القسوة على الحيوان وهدفهم هو تجميع 8 مليون توقيع  وعرضه للأمم المتحدة لإصدار قانون دولي وعالمي لحظر التجارب على الحيوان في كل مكان والى الأبد.

وكان هذا في حفل أقيم في مدينة جدة بفندق اصيلة، احتفالاً بدعم المرأة السعودية للحملة وللتعرف على المنتجات الجديدة، فقد  تم إطلاق مجموعة الخوخ المثلج الموسمية بناءً على رغبة الزبائن لعودتها وذلك بعد تدشينها بكميات محدودة أيضاً في نوفمبر 2015. المجموعة مرغوبة جداً عند زبائن ذي بودي شوب حول العالم، وتتكون المجموعة  من 8 منتجات كجزء من نظام العناية بالجسم والاستحمام، لبشرة ناعمة وسلسة وتتميز برائحة زهرية بمستخرج الخوخ من تركيا

ومن الجدير ذكره بأن ماركة ذى بودي شوب  أسستها الراحلة (أنيتا رودك ) عام 1976 ، وهي ماركة تجميل عالمية. تطمح منذ ذلك تأسيسها الى عمل تغيير إيجابي في العالم عبر تقديم منتجات ذات جودة عالية، مستلهمة من الطبيعة وصنعت بطريقة مستدامة وأخلاقية، للعناية بالبشرة والشعر والمكياج. وأطلقت حملات اجتماعية توعوية كثيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *