دبي تخفض أيام اصدار تصاريح التصوير إلى 3 أيام

دبي – كل الناس:

DFTC image 1 DFTC image 2 image001

 

أعلنت لجنة دبي للانتاج التلفزيوني والسينمائي عن تقليل عدد أيام اصدار تصاريح التصور في دبي إلى ثلاثة أيام عمل، وذلك اعتبارا من أمس 14 سبتمبر للعام 2015. حيث يعد هذا التغير خطوة كبيرة نحو تسهيل عملية التصوير في دبي، و كذلك تعزيز مكانة الإمارة كوجهة رائدة في الإنتاج التلفزيوني والسينمائي.

وتم الإعلان عن هذا الخبر خلال الجلسة الدورية التي تقوم بها لجنة دبي للانتاج التلفزيوني والسينمائي لشركاء الأعمال وصانعي الأفلام والمنتجين، لإتاحة الفرصة لكل من يعمل في هذا المجال في دبي لمناقشة القضايا المتعلقة بالصناعة، والتحديات التي تواجهم، وفتح المزيد من فرص العمل في صناعة الإنتاج الإعلامي.

وقد قامت لجنة دبي للانتاج التلفزيوني والسينمائي بعدد من المبادرات هذا العام لتعزيز عملية التصوير في دبي، شملت تخفيض رسوم التصوير في المواقع الحكومية وشبه الحكومية، لزياده عدد  أيام التصوير  للمنتجين  والمخرجين، فضلا عن تخفيض رسوم تخليص طلبات التراخيص. كما أطلقت اللجنة نظام تقديم الطلبات الالكتروني العام الماضي، بالاضافة إلى طرح الطبعة الثانية من دليل الإنتاج الشامل في دبي، والذي يقدم دليل مطبوع يتضمن جميع شركات الانتاج والموردين في دبي.

وفي هذا الصدد، قال جمال الشريف، رئيس مجلس إدارة لجنة دبي للانتاج التلفزيوني والسينمائي: “نحن نبحث دائما عن طرق لتعزيز عملية التصوير في دبي، وضمان أنها عملية سهلة وفعالة من حيث التكلفة. وقد شهدت الإمارة هذا العام نمواً متميزاَ في صناعة السينما، مع إنتاجات كبرى من هوليوود وبوليوود تجري حالياً في دبي مثل ستار تريك، ونحن واثقين أن مثل هذة المبادرات ستجعل عملية التصوير في دبي أكثر سهولة وكفاءة، مما سينعكس ايجابيا على زيادة الانتاج الإعلامي في الإمارة خلال السنوات المقبلة.”

ومن جانبه، قال عدنان المالكي، المنتج التنفيذي والشريك في شركة “فليكر شو” للإنتاج، والذي كان بين الحضور في الجلسة: “بالنسبة للمنتج، تعتبر الفترة الزمنية لتخليص الأوراق هامة للغاية من حيث من الوقت والمال. حيث يعني هذا لنا أيضا أننا نستطيع الآن الفوز بمشاريع أكثر في وقت قياسي.”

وأضاف عدنان: “وتعتبر المبادرات الأخرى التي قامت لجنة دبي للانتاج التلفزيوني والسينمائي، بما في ذلك تخفيض الرسوم بشكل ملحوظ، خطوات رئيسية لمجتمع الأعمال، فتشكل المنافسة على الساحة الدولية والمحلية مصدر قلق بالنسبة لنا، فعلينا أن نكون أكثر فعالية من حيث التكلفة للتنافس مع بلد مثل تايلاند على سبيل المثال. في رأيي، تقوم اللجنة بخطوات حقيقية نحو الترويج لدبي كمركز تصوير عالمي وجذب المزيد من الانتاج إلى الإمارة.”

كارين كوتزي، المنتجة ومستشارة الإنتاج في سنترال فيلمز قالت من جانبها: “تلتزم لجنة دبي للانتاج التلفزيوني والسينمائي بالعمل مع شركات الإنتاج كشركاء رئيسيين، ونحن سعداء أن تكاليف إصدار التصاريح وتوقيتها تحسنت كثيرا. فمن الأهمية أن يكون بإمكان المنتج المشاركة في القرارات الرئيسية واللوائح وإجراءات الحصول على تصاريح. فلدينا شبكة إنتاج في دبي لا تزال تنمو، ونحن كمجتمع نستمر في تبادل الخبرات ومساعدة بعضنا البعض لضمان بيئة انتاج وتصيور افلام عالمية المستوى.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *