“سانوفي” تطلق حملة توعوية حول الحج الآمن والصحي بحزمة من الإرشادات لحجاج بيت الله الحرام

جدة  كل الناس:

image007

 

بالتعاون مع وزارة الصحة السعودية، أطلقت شركة “سانوفي” مؤخراً حملة لرفع مستوى وعي الحجاج حول الأمراض الشائعة التي يمكن أن تؤثر عليهم أثناء الحج ، والإجراءات الوقائية التي يجب عليهم اتخاذها خلال رحلتهم إلى الحرمين الشريفين بمكة المكرمة والمدينة المنورة. وتُعتبر الحملة بمثابة مرجعية وافية تعكس اهتمام السلطات الصحية بالمملكة العربية السعودية وشركة “سانوفي” حول صحة الملايين من حجاج بيت الله الحرام ممن سيفدون إلى المملكة هذا العام لأداء الحج.

كما تضم الحملة عدد من المعلومات والنصائح التعليمية عن المتطلبات المرتبطة بالحج الصحي والآمن، إلى جانب معلومات استشارية للحجاج للحيلولة دون إصابتهم بالأمراض. علماً بأنه تم تقسيم النصائح التعليمية إلى 3 فئات رئيسية تشمل الأمراض المعدية ونصائح حول الصحة أيام الحج و غيرها من الامراض .

إلى جانب ذلك تؤكد “سانوفي” على أهمية تطعيمات الحج الإلزامية لكافة الحجاج مشددةً على أمراض بعينها كأمراض الكوليرا وحمى الضنك والانفلونزا والتهاب السحايا، مع التعرض إلى الإجراءات الاحترازية التي ينبغي النظر فيها.

وفي تعليقه عن الحملة قال الدكتور صلاح موسى مدير عام “سانوفي” السعودية: “إن إطلاق هذه الحملة الصحية لتوعية الحجاج بالتعاون مع وزارة الصحة تشكل جزءاً هاماً من التزام “سانوفي” وحرصها على أن يستمتع الحجاج برحلتهم لبيت الله الحرام من دون أمراض ، من لحظة وصولهم إلى المملكة وحتى عودتهم سالمين بإذن الله إلى أوطانهم. ولضمان استهداف أكبر قدر ممكن من الحجاج، ستُتاح الحملة بعدة لغات مع توافر توجيه شامل يهدف إلى التبصير بكيفية الوقاية من الأمراض المعدية إلى جانب عدد من التوصيات الطبية”.

من ناحية أخرى، قال الدكتور عبدالله العسيري وكيل الوزارة المساعد للصحة الوقائية بوزارة الصحة: “إن هذه المبادرة التي تطلقها وزارة الصحة و”سانوفي” تلعب دوراً حيوياً في الاهتمام بصحة ضيوف الرحمن، كونهم عرضة للإصابة بالأمراض خلال فترة الحج سواءً كانت أمراضاً معدية أو غير معدية. كما تعكس الحملة تفاني “سانوفي”، بوصفها شريكاً موثوقاً للرعاية الصحية بالمملكة العربية السعودية، وحرصها على صحة الحجاج من خلال تنويرهم بحزمة من الإرشادات الصحية الهامة”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *