استمرار موجة الحر في فرنسا

تشهد فرنسا لليوم الثالث على التوالي موجة حر شديد غداة تسجيل درجة حرارة قياسية في العاصمة باريس هي الاعلى منذ قرابة سبعة عقود.

ومنذ عصر الاربعاء، اصدرت السلطات الفرنسية انذارا برتقاليا (الدرجة الثانية من الانذارات) بشأن ارتفاع درجات الحرارة يشمل 47 مقاطعة فرنسية في انحاء مختلفة من البلاد.
ولا تزال درجات الحرارة القصوى المتوقعة ليوم الخميس تراوح بين 35 و39 درجة مئوية.

وشهدت فرنسا الاربعاء درجات حرارة قياسية في انحاء عدة من وسط البلاد وشمالها، ما دفع بكثير من السكان صغارا وكبارا الى التوجه نحو النوافير والمساحات العشبية في الحدائق العامة.

وناهزت الحرارة في باريس الأربعين درجة ووصلت الى 39,7 درجة مئوية، في اعلى حرارة مسجلة في العاصمة الفرنسية منذ 1947.

وفي العاصمة، تسببت موجة الحر بانقطاع التغذية بالتيار الكهربائي قرب محطة “سان لازار” للقطارات حيث تعرضت الحركة “لاضطرابات كبيرة” لمدة نصف ساعة بحسب هيئة ادارة قطاع سكك الحديد في فرنسا.

كذلك، اعيدت التغذية بالتيار الكهربائي بعد انقطاعها لفترة في المناطق الواقعة غرب فرنسا بسبب درجات الحرارة المرتفعة التي حرمت مليون اسرة من الكهرباء.

وتترافق موجة الحر هذه المصحوبة بغياب الرياح مع موجة جديدة من تلوث طبقة الاوزون من الدرجة الاولى في باريس ومنطقة رون الب.

ولموجة الحر ايضا تاثير على كميات المياه، فقد شهدت مناطق عدة توزيعا لعبوات مياه للسكان بسبب نقص المنسوب المائي فيها.

مقالات ذات صلة

1 thought on “استمرار موجة الحر في فرنسا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *